الحدث

المهاجر رجل الاعمال كمال ياكر من اسبانيا يتقدم بالشكر لرئيس الجمهورية

على خلفية اصدار قرار فتح الحدود لابناء الجالية

بعد نجاحهم في إيصال أصواتهم وأصوات الجالية إلى السلطات العليا في البلاد، عبر حملة فتح الحدود التي كانت مرفقة بمقترحات أُخِذت بعين الاعتبار من قبل اعضاء اللجنة العلمية، يتقدم رجل الأعمال كمال ياكر، المقيم بإسبانيا باسمه وباسم الكفاءات الجزائرية بالمهجر الذين ساهموا في نجاح الحملة بشكرٍ خاص الى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لتلبية الدعوة والسماح لأبناء الجالية بالدخول إلى وطنهم بعد غلق دام ل 14 شهرا.


يقول المهاجر ابن مدينة تيزي وزو،  في رسالته الموجهة الى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تحوز جريدة ” رؤيا24 ” على نسخة منها، ” سيدي الرئيس نتقدم لكم بالشكر الخالص وكل التقدير لتلبية دعوتنا ومباركة حملتنا، التي نجحت في إيصال أصوات أفراد الجالية، الذين حرموا من الدخول إلى وطنهم.
” سيدي الرئيس نحن نعلم ان قرار غلق الحدود كان بسبب إجراءات أمنية صحية، جراء انتشار وباء كورونا وحماية للشعب الجزائري، ونحن على يقين أيضا أن اتخاذ قرار اعادة فتح الحدود جاء بعد تحديد بروتكول صحي صارم، ولنا الشرف أن يُأْخذ بعين الإعتبار مقترحاتنا التي رفعناها بداية شهر ماي، رفقة مجموعة من كفاءات المهجر، بعين الإعتبار، من بينها فرض الحجر الصحي وتحديد مدة إجراء فحص pcr .”
يضيف رجل الأعمال كمال ياكر المقيم بإسبانيا في رسالته ” قراركم سيدي الرئيس بإعادة فتح الحدود  أعاد الأمل والفرحة إلى الكثير من أفراد الجالية، الذين كانوا في أمس الحاجة إلى الدخول لوطنهم، منهم من فقد والديه ولم يتمكن من حضورة جنازتهم، وهناك من حرم من العلاج في الخارج وحالات أخرى إنسانية.”
وفي ختام الرسالة توجه كمال ياكر باسمه وباسم الكفاءات الجزائرية بالمهجر، التي ساهمت في إنجاح حملة فتح الحدود، إلى كل من ساهم في إيصال أصواتنا وحملتنا اليكم، وتقبلوا منا فائق الإحترام والتقدير.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق