الحدث

السيدة مايا: “بوتفليقة تدخل شخصيا لتسهيل مشاريعي”

تتواصل محاكمة استئناف قضية نشناشي زوليخة-شفيقة المدعوة السيدة مايا والمتابعة في قضايا فساد رفقة 13 متهما بمجلس قضاء تيبازة.

واعترفت زليخة-شفيقة أن التسهيلات التي حصلت عليها من أجل انجاز مشاريع استثمارية تمت بتدخل “رئيس الجمهورية السابق, عبد العزيز بوتفليقة وليس من خلال كاتبه الشخصي”, محمد رقاب, الحاضر للجلسة بصفته شاهد.

وبعد أن أكدت أنها كانت على “اتصال مباشر” مع الرئيس السابق بوتفليقة, فندت المتهمة تقديم نفسها لولاة المناطق المعنية على اساس كونها ابنة الرئيس ولكن بصفة “السيدة مايا” لكون نشنانشي لقب ازديادها.

من جهته, قال محمد رقاب أن المعنية “لم يسبق لها وأن استقبلت من طرف الرئيس السابق بمقر رئاسة الجمهورية”, مؤكدا أنه سبق وان استقبلها شخصيا “مرة واحدة برئاسة الجمهورية سنة 2004”.

واضاف أنه قدمها لمحمد غازي, الوالي السابق للشلف, على أساس “السيدة مايا فقط” من أجل مشروع اعادة تأهيل حديقة تسلية بأم الدروع بالشلف.

وأبرز أيضا أن “الرئيس بوتفليقة هو من كلفه بتقديمها لوالي الشلف السابق وليس أخوه ومستشاره, سعيد بوتفليقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق