الحدث

الجيش سيدمج المؤسسات الخاصة والعمومية في الصناعة الميكانيكية

أكد مدير الصناعات العسكرية بوزارة الدفاع الوطني, اللواء سليم قريد, أن الجيش الوطني الشعبي يسعى إلى ادماج المؤسسات الخاصة والعمومية بما فيها الشركات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة, في الصناعات الميكانيكية العسكرية.

ويندرج ذلك في إطار استراتيجيتها الرامية لاستبدال المكونات المستوردة بأخرى منتجة محليا.

واوضح اللواء قريد في مداخلة ألقاها خلال الايام الدراسية حول “المناولة والادماج الوطني : الرهانات والافاق ” والتي تحتضنها المدرسة العسكرية متعددة التقنيات بالبرج البحري, ان “الجيش الوطني الشعبي يعمل على ترقية الصناعات الميكانيكية.

بالاضافة الى تنفيذ استراتيجية الادماج الصناعي للتمكن من تحقيق اقتصاد وافر وانخفاض محسوس في فاتورة الواردات والحفاظ على العملة الصعبة, وذلك من خلال ادماج المؤسسات الخاصة والعمومية ومنها الشركات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة”.

وفي هذا السياق, ابرز المدير أن الرؤية الجديدة المتبناة في هذا المجال ترمي الى اعادة تجميع بعض المؤسسات العمومية الاقتصادية بغرض إنشاء قاعدة صناعية ميكانيكية وطنية في شكل سلسلة شاملة ومتكاملة للنشاطات الاستراتيجية الضرورية لإدماج القطع والمكونات الاساسية المستوردة حاليا من الخارج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق