اقتصاد

تراجع الإنتاج الداخلي لفرنسا بنسبة 11 بالمائة

تتوقع فرنسا تراجع إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 11% هذه السنة،وأعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير في تصريحات إعلامية إن “الصدمة الاقتصادية بالغة القسوة” لكن “لديّ قناعة مطلقة بأننا سننهض مجددا عام 2021”. وقال “لدينا ثغرة هائلة” مع أزمة كورونا محذراً من أن “الأسوأ لم يأت بعد”.وكان المعهد الفرنسي للإحصاءات والدراسات الاقتصادية (إنسي) قد حذر الأسبوع الماضي بأن تراجع إجمالي الناتج الداخلي سيكون أكبر بكثير من نسبة 8% التي كانت الحكومة تتوقعها. وأوضح المعهد أن السبب يرجع لأن استئناف النشاط الاقتصادي في البلاد بعد بدء رفع تدابير الحجر سيكون أمراً “تدريجيا في أفضل الحالات خلال النصف الثاني من العام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق